كودار: “البام” هو الأجدر والأكثر تأهيلا للمنافسة على رئاسة الحكومة المقبلة

آخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 3:21 مساءً

قال سمير كودار، نائب رئيس المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، “إن البام هو الأجدر والأكثر تأهيلا للمنافسة على رئاسة الحكومة المقبلة، وليس ذلك مجرد تمنيات أو خطاب دعاية سياسية، ولكن بالنظر إلى احتلاله الرتبة الثانية في انتخابات 2016 ب 102 مقعدا بمجلس النواب والرتبة الأولى من حيث المقاعد في المجالس المحلية”، مضيفا “من حق أي حزب أن يعبر عن طموحه في قيادة الحكومة المقبلة، لكن قد يكون لذلك تأثير عكسي على الناخبين وعموم الرأي العام، إذ لا يجب على الأحزاب أن تبيع جلد الدب قبل اصطياده، خاصة تلك التي لم تحقق نتائج جيدة في آخر انتخابات تشريعية”.

وأضاف كودار، في حوار مع صحيفة “الصباح” في عددها الصادر يوم الثلاثاء 12 مارس 2019، “البام عاش حالة انحباس سياسي واختناق تنظيمي غير مسبوقة أنذرت بدخوله مرحلة عاصفة، غير أنه سرعان ما خرج، بالإعلان عن الاتفاق الذي خرجت به قياداته بعد الاجتماع المشترك للمكتبين السياسي والفيدرالي، معلنين عن عمل الجميع من داخل مؤسسات الحزب والتعبير عن الرأي والمواقف من خلالها، كما أعلن الحزب عن تشكيل لجنة تحت رئاسة أحمد اخشيشن، نائب الأمين العام، لتدقيق وتطوير خارطة الطريق المقدمة من قبل السيد بن شماش، الأمين العام، وكذا تشكيل لجنة مشتركة من المكتب السياسي والمكتب الفيدرالي ورئاسة المجلس الوطني لتتبع تنفيذ وأجرأة خارطة الطريق”. “توجد خلافات داخلية وسط الحزب وهي تناقش داخليا مع باقي الهيآت”، يضيف كودار “وذلك ما يمكن أن يحدث في أي حزب على مستوى العالم، لكن يجب أن تسير الأمور في الاتجاه الصحيح باعتماد مسار حوارات داخلية وهو المسار، الذي يحاول الحزب اتباعه، من خلال لقاءات تواصلية مثل تجمع منتخبي جهة الدار البيضاء – سطات وقبله اللقاء التواصلي بجهة الرباط – سلا – القنيطرة، المنظم تحت شعار “لنواصل مسيرة التغيير والبناء”، ضمن سلسلة من اللقاءات التواصلية التي ينظمها الحزب بأقاليم وجهات المملكة مع أعضاء الحزب”. وختم سمير كودار بالتأكيد على أن اللقاءات الجهوية المنعقدة ليست إلا بداية لإعلان انطلاقة جديدة للحزب استعدادا للانتخابات المقبلة، وأيضا من أجل خلق دينامية جديدة وسط التنظيم والإعداد للمحطات المقبلة كالمجلس الوطني والمؤتمر العادي.

2019-03-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مدير الموقع