انعقد يوم السبت 28 شتنبر2013 بفندق زينيت بالدار البيضاء المؤتمر التأسيسي للمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان بالمغرب، حيث التأم في هذا المؤتمر عدد من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين يمثلون عددا من المدن المغربية، من أجل وضع اللبنات الأولى لتأسيس هذا الإطار التنظيمي الذي يسعى من خلال مشروع قانونه الأساسي، إلى الدفاع عن حقوق الإنسان بمفهومها الكوني والشمولي، والنهوض بها وحمايتها والمساهمة في التوعية بها كما هي متعارف عليها عالميا من خلال المواثيق الأممية والعهود الدولية والبروتوكولات الملحقة بها، وذلك من خلال :
-المساهمة في التوعية بحقوق الإنسان وإشاعتها والتربية عليها.
-دعم ومؤازرة ضحايا حقوق الإنسان والتضامن معهم.
-الرصد والتنديد بجميع الخروقات التي تطال حقوق الإنسان
-العمل على تصديق المغرب على كافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وملائمة التشريع المغربي مع مقتضيات المواثيق والإتفاقيات ذات الصلة.
وبعد تلاوة مشروع القانون الأساسي للجمعية والمصادقة عليه من قبل المؤتمرين تم انتخاب الأستاذ الجامعي بالكلية المتعددة التخصصات بآسفي أحمد قيلش رئيسا للمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان بالمغرب وقد عبر عن امتنانه وشكره لكل الفعاليات الحقوقية التي حضرت من مختلف المدن المغربية وعن الثقة التي وضعت على عاتقه معتبرا ان رئاسة المركز امانة سيعمل جاهدا لتحقيق جل الاهداف والمشاريع التي سيعمل بشكل مشترك على تسطيرها رفقة اعضاء المجلس الوطني وعلى تنفيذها بالعمل الى جانب اعضاء المكتب التنفيذي للمركز داعيا الجميع الى الالتزام والمساهمة في تطوير عمل المركز على المستوى المحلي والجهوي تم الوطني والدولي ليحظى بالمكانة التي تليق به وسط كل الفعاليات الحقوقية المتواجدة بالساحة الحقوقية مع مراعاة التمثيلية الجهوية ومقاربة النوع( الشباب والنساء)،

هذا المجلس الذي سُيُعْهَدُ إليه بانتخاب المكتب التنفيذي للجمعية،وذلك تطبيقا لمقتضيات الفصل الثالث من القانون الأساسي للجمعية الذي تمت المصادقة عليه.