غياب هشام سعنان عن حفل تدشين مصلحة الإستقبال بمستشفى محمد الخامس بآسفي يطرح عدة تساؤلات ؟؟

أثار غياب البرلماني الإستقلالي هشام سعنان عن إفتتاح مصلحة الإستقبال بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي التي ترأسها عامل إقليم آسفي الحسين شينان عدة تساؤلات ، كون هشام سعنان مول المشروع بقيمة مالية وصلت إلى 80 مليون سنتيم وهي الحصة الأكبر مقارنة مع دعم مندوبية الصحة وإدارة المستشفى .
مصادر مقربة من هشام سعنان أكدت أن سبب غيابه هو انشغالاته المهنية والسياسية لا أقل ولا اكثر .
مصدر أخر وهو أيضا من المقربين للسيد هشام سعنان ، صرح أن السبب الحقيقي في غياب هشام سعنان هو عدم إخباره بتاريخ التدشين إلا ساعات قليلة من الموعد ، الأمر الذي لم يعجبه وقرر مقاطعة الحفل احتجاجا على طريقة وتاريخ توجيه الدعوة والذي لم يكن في المستوى .

والبعض الأخر ، أكد أن هناك حسابات سياسية هي السبب الحقيقي في غياب هشام سعنان كون عبدالله كاريم رئيس المجلس الإقليمي عن حزب الأصالة والمعاصرة كان أول الحاضرين في حفل التدشين بجانب السيد العامل وهو الذي لم يساهم بدرهم واحد في قطاع الصحة بالإقليم .

فيما ذهب أخرون في تاويلاتهم إلى أبعد من ذلك،وبأن هناك جهات معينة منعت البرلماني هشام سعنان من حضور التدشين لأسباب سياسية .

وتبقى التساؤلات والتأويلات مطروحة ومستمرة والحقيقية غائبة ؛ لماذا لم يحضر البرلماني هشام سعنان صاحب مشروع إعادة تهيئة وإصلاح مصلحة الإستقبال بالمستشفى محمد الخامس بأسفي بقيمة مالية ناهزت 80 مليون سنتيم  ، مع  العلم أنه كان يتتبع أشغال البناء بإستمرار  وأحيانا في ساعات متأخرة من الليل ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.