عمل مشترك بين عناصر الشرطة، بمختلف تلويناتها، والقوات المساعدة والوقاية المدنية، لتأمين احتفالات استقبال السنة الجديدة بمدينة اسفي.
وحسب مصادر أمنية، فإن التوجيهات الصارمة، التي أعطيت لجميع أفراد الأمن من قبل محمد الأموي والي الأمن بإقليمي آسفي واليوسفية، ركّزت على تأمين احتفالات المواطنين والحفاظ على سلامتهم وحماية ممتلكاتهم، عن طريق إنشاء مجموعة من السدود القضائية بمدخل مدينةاسفي من جهة طريق مراكش ، وكذا جهة الصويرة ، و الطريق السيار، بالإضافة إلى مدخل الجديدة عبر الطريق الساحلية وفرق امنية متنقلة في أحياء المدينة
وأسفرت التدخلات الأمنية إلى حدود الساعة الثانية عشرة والنصف ليلا من صبيحة الاثنين ، حسب إحصاءات اولية ، عن إيقاف عدد مهم من أشخاص بتهمة حيازة المخدرات وترويجها.

كما وضع 10أشخاص تحت الحراسة النظرية بتهمتي السكر العلني البيّن وإحداث الفوضى بالشارع العام، فيما تم إيقاف أحد الأشخاص بتهمتي السكر العلني البيّن والسياقة في حالته. وبلغ عدد الأشخاص الذين خضعوا لتحقيق الهوية ما مجموعه 98 فردا.

وتجدر الإشارة أن مصالح ولاية أمن اسفي عبأت مجموعة من الوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية، وفق مخطط أمني يغطي كامل المجال الترابي للمدينة ، حيث نصبت حواجز أمنية مكثفة للتصدي لكل ما من شأنه تهديد أمن وسلامة المواطنين بالساحات العمومية ، وتم التركيز على الأماكن العمومية المكتظة بالمواطنين.
استعدادا لاستقبال السنة الميلادية الجديدة، من أجل ضمان توفير الأمن وتقريبه من المواطنين، مع تنظيم حملات استباقية للتصدي لمختلف أنواع الجريمة.
الساعة تشير إلى العاشرة وعشرة دقائق الأمور عادية جدا وتدخلات أمنية يقضه باسفي.