قصة جمال طاوسي من مدرسة العلوم التطبيقية بآسفي إلى مستشفى الأمراض العقلية !! (صور)

رويها: محمد المبارك

ابن مدينة تارودانت، من والدين أميين. دوز المسار الدراسي ديالو وهو كيحلم يكون مهندس دولة. شد الباك ديالو بعلامة حسن جدا ودار المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية فآسفي باش يحقق الحلم ديالو حتى تلاقى راسو ناعس في مستشفى للأمراض العقلية!!

كيفاش؟ وشنو خلاه يوقع ليه هاكا؟

جمال طاوسي، صاحب هاشتاج #كلنا_جمال كيعاود لينا قصتو اليوم.

كيقول جمال باللي فالنهار اللي جا عندهم وزير التربية الوطنية، محمد حصاد، نهار 4 أكتوبر باش يشوف أحوال المؤسسة، كان هو كيتسنى الفرصة باش يعاود ليه شنو المطالب ديالهم كطلبة، خاصة أنهم يعيشون “تهميشا” مقارنة بجميع مدارس ENSA الأخرى اللي كاينة في المغرب، وهاد الشي هو شافو حيث قرا من قبل في ENSA ديال أكادير.
قبل ما يمشي الوزير طلب من المسؤولين في المؤسسة يهضر مع شي طالب باش يسمعهم حتى هو، وجمال مع كان قريب ليهم طلب الكلمة وبدا كيهضر، وقاليه جميع المشاكل اللي كيشوف والاختلالات اللي كاينين. قال ليه ما عندناش مطعم، ما عندناش حي جامعي، وما عندناش مكتبة، وما عنداش قاعة ديال الإعلاميات فين نخدمو الأبحاث ديالنا، وعطاه مقارنة بأكادير.

ولأن الأساتذة شافو الشجاعة ديال جمال حتى هوما بداو كيهضرو، هاد الشي خلى جمال يقول للوزير يالاه معايا نوريك القاعات. هنا المدير، على حد قول جمال، غادي يتدخل ويقوليه: “خلي السي الوزير بلا ما تصدعو”.
الوزير قاليه بغيت نشوف، وداه جمال وراه سبورات قدام والأقسام ديال الأعمال التطبيقية TP، كلشي بعيد عن مستوى مدارس اللي نتسناو تخرج لينا مهندسين.
انتهت الزيارة والوزير مشا، هنا غادي يبدا مسلسل جمال.
كيقول باللي أول حاجة وصلوه تهديدات من عند شي طلبة، وكيعتقد باللي شي واحد مصيفطيهم ليه. وكيقول باللي ولى كيتعرض لمضايقات من قبل المدير في الساحة وكيقوليه جمل استفزازية بحال “داك الدبلوم بلا ما تحلم بيه”. وهاد الشي ما وقفش عند هاد الحد، حتى مولات الدار ديال الكراء قالت خرج عليا من داري بحكم أنها كتعرف المدير. يعني عاش أسبوع ديال الظغط النفسي وتجمع عليه كلشي.
ومن بعد، كيقول جمال، تلقاو ليه زوج دراري وبداو يعايروه وتضارب معاهم داخل المؤسسة.

هو دخل في نوبة هيستيرية، وبدا كيضرب، هرس الزاج، وبدا كيغوت وعيطو للبوليس اللي دار معاه تحقيق وقلبو الملف الصحي ديالو لقاو باللي كانت عندو حالة اكتئاب سابقة، وكان متبع مع طبيب نفساني، ولهذا داوه لمستشفى الأمراض العقلية.
نعم، مهندس المستقبل، والحاصل على شهادة باكلوريا بحسن جدا شعبة علوم رياضية، جالس في مستشفى الأمراض العقلية.

هنا غادي يبداو الأصدقاء ديالو بنشر الصور والمنشورات اللي كان كيحط، وتبين باللي كان تعرض لتهديد في اليوم الموالي للزيارة من قبل دري وبنت، وتضرب فراسو وحط صورة ولكن ما انتبه ليها حتى واحد. حتى دابا فاش دخل للمستشفى عاد الناس بدات كتهضر على الواقعة.

خاليا جمال طاوسي في مستشفى الأمراض العقلية، كياخذ عدد من العقاقير المهدئة وحطوه في غرفة انفرادية، وفاش كيقول للطبيبة راني بكامل قواي العقلية كتجاوبو الطبيبة باللي هي اللي عارفة وقتاش خاصو يخرج ماشي هو.
الأم ديالو جات من تارودانت وشدات دار في أسفي وكل نهار واقفة قدام المستشفى، وفي اوقات الزيارة باش تشوف ولدها، الحصص المدرسية كتفوت عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.