بالصور .. مدرسة بآسفي تتحول لوكر للدعارة والمنحرفين

يشتكي سكان إقامة العشية بتجزئة المايا بحي شنكيط بآسفي،من تحول ساحة إعدادية وادي الذهب بالحي، لوكر للمنحرفين وممارسة الدعارة، يظهر ذلك جليا من خلال صور توصلت بها” أصداء آسفي ” تظهر انتشار قارورات الخمر ، ومكان صنع  مخدر المعجون ومجموعة من النفايات.

وأضافت الساكنة في شكايتها أن ساحة المدرسة المذكورة تحولت إلى وكر للدعارة وممارسة الرذيلة والاتجار في المخدرات وتبادل الكلام الفاحش والساقط.

كما أن عدم قطع الأشجار بساحة المدرسة منذ سنوات،ساهم في تحويلها إلى ملجأ للمتشردين والمتسكعين ، ووجهة مفضلة لمستهلكي المخدرات بشتى أنواعها ،حيث  أن الساكنة تعاني من الضجيج والفوضى التي تشهدها الساحة ، خصوصا في الفترة الليلية، وهي المفضلة لدى “الكوبل” والمدمنين،حيث تجد الساكنة صعوبة في النوم ليلا.

ويطالب سكان الحي بتدخل عاجل من طرف المسؤولين،لثني هؤلاء المنحرفين الذين يقصدون ساحة إعدادية وادي الذهب عن أفعالهم الاجرامية التي تشكل إزعاجا كبيرا للساكنة و تهدد سلامتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.