عامل إقليم آسفي ينجح في إدخال الفرحة على ساكنة جماعة خميس نكا لهذا السبب

وأخيرا وبعد ضغط كبير على مختلف المستويات، وزارة الفلاحة تستجيب و ترسل الشركة المكلفة بمعالجة مرض الصبار لتبدأ العمل داخل جماعة خميس نكا بإقليم آسفي .

وقد تقرر  ان يبدا العمل بالنسبة للشركة من الحدود مع جماعتي بوكدرة وسيد تيجي. لمنع انتقال الوباء من وإليهما.

كما تعمل اليات الجماعة على الحدود مع جزولة من اجل اجتثاته.

في حين هناك فريق من المتطوعين من الشباب والفلاحين يعمل على الحدود مع جماعة العمامرة. وبعد ذلك ستنتقل هذه المجموعات الى وسط الجماعة.

وتقدمت الساكنة  بالشكر للسيد العامل الحسين شينان، والقائد سعيد العسيري. على مجهوداتهم وفريق المتطوعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.