إنعقد بتاريخ 30 ماي 2017 لقاء تأسيسي للجنة المحلية لمساندة الحراك الإجتماعي الذي تعرفه البلاد ، و قد عرف اللقاء فتح باب النقاش و التداول حول الوضع ككل ، و الذي إتسم بالإجهاز على الحقوق و الحريات ، من خلال تغليب المقاربة الأمنية الممنهجة في التعامل مع الإحتجاجات السلمية ، المطالبة بالعيش الكريم و رفض كل أشكال الحكرة و التهميش التي يعاني منها المواطن المغربي.

و قد خلص اللقاء إلى تأسيس اللجنة المحلية لمساندة الحراك الإجتماعي بالمغرب وتم إحداث سكرتارية لها ، وتبقى السكرتارية مفتوحة في وجه كل الإطارات و الهيئات السياسية و النقابية و الجمعوية للإنضمام .