فعاليات المجتمع المدني بآسفي تكرم والي الأمن محمد الأموي في العيد الوطني للأمن

مناسبة تخليد الذكرى الواحد والستين لتأسيس الأمن الوطني احتفلت أسرة الأمن الإقليمي بأسفي بهذه المناسبة الغالية، الاحتفال حضره السيد عامل إقليم أسفي رفقة السيد والي الأمن و حضره كل من السيد رئيس المجلس الجماعي لأسفي و السيد نائب رئيس المجلس الإقليمي و كبار ضباط و رجال الأمن بكل تصنيفاتهم و رتبهم و السلطات القضائية و في مقدمتهم رئيس محكمة الاستئناف بأسفي و الوكيل العام بها والسيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي ، و القائد الإقليمي للدرك الملكي و قائد القوات المساعدة و قائد الوقاية المدنية و الكاتب العام للعمالة و باشا المدينة و رجال السلطة المحلية و رؤساء المصالح الخارجية و المنتخبون و البرلمانيون و رئيس المجلس العلمي و جمعيات المجتمع المدني و ممثلي وسائل الإعلام المحلية و الوطنية

 


بعد تحية العلم وسط باحة مدينة الثقافة والفنون ، استهلت فقرات الاحتفال بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ، ثم كلمة والي الأمن الإقليمي تحدث خلالها عن المجهودات التي تقوم بها الدوائر والمصالح الامنية بغية التصدي لمختلف المخالفات والظواهر الإجرامية، في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار والسهر على حماية وضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم
وعن علاقة التعاون القائمة بين مديرية الأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية، اشارالسيد رئيس للأمن الإقليمي بأسفي، أن الخلية الأمنية المدرسية ساهمت في تحسين وتأطير التلاميذ على مدار السنة الدراسية، عبر قيام أطر الأمن بمختلف رتبهم بإلقاء دروس شملت أزيد من 4105 تلميذ موزعة على 32 مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية، في مواضيع العنف المدرسي والمخدرات والتحرش الجنسي والاستغلال الجنسي للقاصر والجريمة الالكترونية والسلامة الطرقية وحماية البيئة وأضاف في كلمته أن الجهود التي تبذلها كافة العناصر المكونة للأمن الإقليمي بأسفي للسهر على أمن واستقرار الساكنة لمن شأنها أن تخلف ارتياحا بالغا في نفوس المواطنين الذين عبروا عن شيوع السكينة والطمأنينة بمختلف أرجاء المدينة وذلك بفضل الخطط الأمنية الناجعة التي تباشرها مصالح الأمن للقضاء على الجريمة بكل أشكالها
وأزف لسكان مدينة الشماعية أن المديرية العامة للأمن الوطني عازمة على إحداث مفوضية للشرطة بالشماعية وسبت اجزولة وجمعة اسحيم في إطار تحقيق مبدأ شرطة القرب والإنفتاح المباشر على المواطنين والإصغاء إليهم
كما عرف الحفل أداء أناشيد وطنية من طرف رائدات الشباب و الرياضة ، و ضمت فقراته تبادل هدايا رمزية عرفانا للدور الرائد للأمن في الحفاظ علي ارواح و ممتلكات المواطنين من قبل بعض جمعيات المجتمع المدني ، ليختتم بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
مناسبة تخليد الذكرى الواحد والستين لتأسيس الأمن الوطني احتفلت أسرة الأمن الإقليمي بأسفي بهذه المناسبة الغالية، الاحتفال حضره السيد عامل إقليم أسفي رفقة السيد والي الأمن و حضره كل من السيد رئيس المجلس الجماعي لأسفي و السيد نائب رئيس المجلس الإقليمي و كبار ضباط و رجال الأمن بكل تصنيفاتهم و رتبهم و السلطات القضائية و في مقدمتهم رئيس محكمة الاستئناف بأسفي و الوكيل العام بها والسيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي ، و القائد الإقليمي للدرك الملكي و قائد القوات المساعدة و قائد الوقاية المدنية و الكاتب العام للعمالة و باشا المدينة و رجال السلطة المحلية و رؤساء المصالح الخارجية و المنتخبون و البرلمانيون و رئيس المجلس العلمي و جمعيات المجتمع المدني و ممثلي وسائل الإعلام المحلية و الوطنية
بعد تحية العلم وسط باحة مدينة الثقافة والفنون ، استهلت فقرات الاحتفال بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ، ثم كلمة والي الأمن الإقليمي تحدث خلالها عن المجهودات التي تقوم بها الدوائر والمصالح الامنية بغية التصدي لمختلف المخالفات والظواهر الإجرامية، في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار والسهر على حماية وضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم
وعن علاقة التعاون القائمة بين مديرية الأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية، اشارالسيد رئيس للأمن الإقليمي بأسفي، أن الخلية الأمنية المدرسية ساهمت في تحسين وتأطير التلاميذ على مدار السنة الدراسية، عبر قيام أطر الأمن بمختلف رتبهم بإلقاء دروس شملت أزيد من 4105 تلميذ موزعة على 32 مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية، في مواضيع العنف المدرسي والمخدرات والتحرش الجنسي والاستغلال الجنسي للقاصر والجريمة الالكترونية والسلامة الطرقية وحماية البيئة وأضاف في كلمته أن الجهود التي تبذلها كافة العناصر المكونة للأمن الإقليمي بأسفي للسهر على أمن واستقرار الساكنة لمن شأنها أن تخلف ارتياحا بالغا في نفوس المواطنين الذين عبروا عن شيوع السكينة والطمأنينة بمختلف أرجاء المدينة وذلك بفضل الخطط الأمنية الناجعة التي تباشرها مصالح الأمن للقضاء على الجريمة بكل أشكالها
وأزف لسكان مدينة الشماعية أن المديرية العامة للأمن الوطني عازمة على إحداث مفوضية للشرطة بالشماعية وسبت اجزولة وجمعة اسحيم في إطار تحقيق مبدأ شرطة القرب والإنفتاح المباشر على المواطنين والإصغاء إليهم
كما عرف الحفل أداء أناشيد وطنية من طرف رائدات الشباب و الرياضة ، و ضمت فقراته تبادل هدايا رمزية عرفانا للدور الرائد للأمن في الحفاظ علي ارواح و ممتلكات المواطنين من قبل بعض جمعيات المجتمع المدني ، ليختتم بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.