مؤثــــر.. حارس فريق أولمبيك آسفي يفقد أمه وأبوه دفعة واحدة

إنا لله وإنا إليه راجعون بقلوب مليئها الرضا مليئها الحزن والفراق.. مليئها الفرح والثقة بالله أنها رحلت إلى جوار من هو أرحم بها ، إنتقلت إلى الرفيق الأعلى والدة الحارس السابق لفريق أولمبيك أسفي ونادي فريق رجاء بني ملال محمد سيدي خويا الممارس في القسم الثاني والذي لم ينقضي على وفاة والده سوى عشرة أيام ليفجع مرة أخرى بوفاة والدته.

 

يذكر أن الحارس محمد سيدي خويا هو نتاج خالص لمدرسة أولمبيك أسفي و الذي لعب لمدة 5 سنوات رفقة الفريق الأول وكان الحارس الإحتياطي لأسماء كبيرة جاورت نادي القرش المسفيوي كالحارس عبد الإلاه باغي وزهير عفيفي وهو الذي يحرس اليوم عرين فريق رجاء بني ملال للموسم الثالث على التوالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.