جمعيات سيدي عبدالكريم بآسفي تكرم الفاعلة الجمعوية المشهورة ” عائشة الشنا “

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، نظمت شبكة الجمعيات التنموية والتربوية بالمركز الإجتماعي سيدي عبدالكريم بآسفي ، يوم أمس الأربعاء بمدينة الفنون والثقافة ، حفلا تكريما للفاعلة الجمعوية المشهورة ” عائشة الشنا ” ومجموعة من الفعاليات النسائية بالمدينة ، بحضور المجموعة الغنائية ” السهام “

وقبل تكريما ، قامت الأستاذة ” عائشة الشنا ” بزيارة كل من المركر الإجتماعي سيدي عبدالكريم ، و دار البر والإحسان ، و مؤسسة دار المسنين للرعاية الإجتماعية ، و مؤسسة محمد السادس لذوي الإحتياجات الخاصة فرع آسفي .

وفي كلمة لها بالمناسبة، قدمت عائشة الشنا لمحة عن تجربتها الطويلة داخل جمعيتها ” التضامن النسوي “، ونضالها من الأجل الأمهات العازبات والدعم الذي تتلقاه من جهات مختلفة في بحثها عن العدالة الاجتماعية، والإنصاف والاعتراف بحقوق النساء والأطفال.

وعادت السيدة الشنا في كلمتها، التي كانت تتخللها باستمرار تصفيقات الحضور الذي أعجب بمثابرتها وشجاعتها، بالتفصيل إلى نشاطها كمناضلة في المجتمع المدني، مبرزة كيف تمكنت من تجاوز الصعوبات والمقاومات التي واجهتها في بداية مسارها.

وتجدر الإشارة أن عائشة الشنا ولدت 14 أغسطس 1941 , هي ناشطة اجتماعية مغربية ومدافعة عن حقوق المرأة ،  وممرضة مسجلة وبدأت العمل بصفتها موظفة في وزارة البلاد للصحة مع النساء اللاتي تنقصهن الرعاية. وفى عام 1985, أسست جمعية التضامن النسوى، وهى مؤسسة خيرية تقع في الدار البيضاء تهدف لمساعدة النساء العازبات وضحايا الإغتصاب.

حازت الشنا على عدة جوائز إنسانية مقابل عملها منها جائزة أوبيس عام 2009 والتي بلغت قيمتها مليون دولار


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.