احتفالا بكل من اليوم العالمي للمرأة وعودة المغرب للاتحاد الإفريقي، تنظم جمعية المنار للتربية والثقافة، الدورة الثانية لمهرجان » بصمات بالنون » بمدينة بأسفي وذلك من 23 إلى 25 مارس 2017 تحت إدارة المخرجة والكاتبة بشرى إيجورك.

وقالت الفنانة بشرى في تصريح لجريدة أصداء آسفي الإلكترونية، إن إدارة المهرجان اختارت هذه السنة الاحتفاء بالمرأة الإفريقية المبدعة لما لهذه الالتفاتة من بعد تاريخي وإنساني يربط المغرب أكثر بجذوره الإفريقية ويحيي العلاقات بين الفنانات والمبدعات المغربيات وضيفاتهن من دول السينغال، البينين، الكامرون، غينيا، الكوديفوار، والكونغو.

وأضافت إجورك، في الاتصال ذاته، أن المهرجان يستضيف هذه السنة الأصوات النسائية المغربية والعربية من خلال السهرة الافتتاحية التي ستغني فيها سميرة القادري ثم الحفل الثاني مع الفنانة سعيدة فكري فيما ستطل أميمة الخليل في الليلة الختامية من المهرجان.

وأكدت المتحدثة ،أن المهرجان سيكرم نجمة العيطة الفنانة حفيظة الحسناوية، والممثلة فضيلة بنموسى، والمغنية السنغالية شولا نداي.وستعرف الدورة مشاركة نساء إعلاميات من المغرب و تونس ولبنان في الندوة الدولية « المرأة الإعلامية و إكراهات العمل الصحفي » وبالإضافة إلى حضور قوي للمرأة الإفريقية المهاجرة من خلال ندوة دولية « المرأة الإفريقية المبدعة والهجرة »، كما سيكون للمرأة الشاعرة والكاتبة والتشكيلية نصيبها من خلال توقيع إصداراتهن الجديدة، وقراءات ثم معرض للفن التشكيلي للمبدعات في هذا النوع.وذكرت المتحدثة ذاتها، أن الصانعة التقليدية الإفريقية ستكون ضيفة شرف غرفة الصناعة المغربية من خلال معرض يشارك فيه المركز الثقافي الإفريقي بتمثيلية خمس دول إفريقية.وأشارت الفنانة والكاتبة بشرى إيجورك أن مهرجان « بصمات بالنون » سيراهن على المساهمة في خلق دينامية ثقافية بمدينة آسفي من خلال اختيارات فنية راقية وضيوف بمستوى ثقافي وفكري ومهني عال وكذلك بتشجيع الموروث الثقافي الوطني والإفريقي ونشر ثقافة الحوار والإبداع والتسامح.